إيلون ماسك يُلمح إلى إمكانية فرض رسوم على مستخدمي منصة إكس

0 9

أثار الرئيس التنفيذي لشركة “إكس”، إيلون ماسك، فكرة جديدة تتعلق بشبكة التواصل الاجتماعي المعروفة سابقًا باسم تويتر، خلال حديثه المباشر عبر الإنترنت مع رئيس وزراء الكيان الصهيوني، بنيامين نتنياهو. أعلن ماسك نيته تطبيق “رسوم شهرية بسيطة” على استخدام منصة “إكس”.

خطة ماسك لفرض الرسوم

أشير إلى أن إيلون ماسك يقوم بتعديل استراتيجيته بهدف مواجهة التحديات الكبيرة التي تتمثل في وجود حسابات آلية (بوتات) نشطة على منصته. يعتبر هذا الإجراء الجديد الذي تم الإعلان عنه من قبل ماسك، والذي لم يتم الكشف عن تكلفته بدقة، كوسيلة ضرورية لمحاربة هذه الجيوش الضخمة من الحسابات الآلية.

في نهاية المحادثة، كشف ماسك عن إحصائيات جديدة حول منصة إكس، مؤكداً ارتفاع عدد مستخدمي المنصة الشهريين إلى 550 مليون مستخدم. ومع ذلك، لم يوضح ماسك ما إذا كان هذا الرقم يشمل الحسابات الآلية، سواء كانت تلك الحسابات النافعة التي تنشر أخبارًا أم الحسابات الضارة التي تنشر منشورات مزعجة.

وتجدر الإشارة إلى أن هذا الرقم لا يسمح بإجراء مقارنة مباشرة مع قاعدة مستخدمي تويتر قبل استحواذ ماسك على المنصة. في تلك الفترة، كانت تويتر تستخدم مقياسًا معينًا يعرف بـ “متوسط المستخدمين النشطين يوميًا الذين يمكن تحقيق الدخل منهم”، والذي كان يشير إلى عدد المستخدمين الذين يمكن الربح منهم من خلال عرض الإعلانات. في الربع الأول من عام 2022، كانت تويتر تمتلك 229 مليون مستخدم نشط يوميًا يمكن الربح منهم.

أكس برايم

لم يتم توضيح إيلون ماسك لنا تفاصيل حول تكلفة الاشتراك الجديد والزمن الذي سيتم فيه تنفيذ هذا التغيير. منذ استحوذ إيلون ماسك على المنصة في نهاية أكتوبر الماضي، بدأت الشركة في تشجيع المستخدمين على الانضمام إلى خدمتها المأجورة المعروفة بـ “إكس بريميوم” (X Premium)، التي كانت تسمى سابقًا “تويتر بلو” (Twitter Blue).

تتيح هذه الخدمة مجموعة متنوعة من الميزات مقابل 8 دولارات أمريكية شهريًا أو 84 دولارًا أمريكيًا سنويًا، مثل تعديل المنشورات، وتقليل الإعلانات بنسبة 50%، وتصنيفات متقدمة في البحث، وميزات أخرى كثيرة.

بالرغم من عدم الكشف عن عدد المشتركين في “إكس بريميوم”، تشير بعض الأبحاث المستقلة إلى أن الخدمة لم تجذب إلا عددًا قليلًا من مستخدمي المنصة، حيث يتوقع أن يكون عدد المشتركين أقل من 800,000 مشترك.

من الجدير بالذكر أن فكرة فرض رسوم لاستخدام إكس ليست جديدة بالنسبة لإيلون ماسك، حيث كان يدرس في العام الماضي وضع تويتر بأكمله تحت نظام الاشتراك المدفوع، وركزت المحادثة بين ماسك ونتنياهو على الذكاء الاصطناعي ومعها نقاش حول خطاب الكراهية على إكس أيضًا.

اترك رد