fbpx
مال و أعمال

أسعار الدجاج الحالية غير مناسبة ومخاوف من نفوق الدواجن

حيث قــال رئيس جمعية مستثمري الدواجن المهندس عبد الشكور جمجوم إن، أسعار الحالية غير مناسبة، مُؤكداً أن استقرار الأسعار الحالي يأتي لصالح المستهلك ولا زال غير مناسب للمزارع مقارنة بأسعار الأعلاف.
و لقد أضـــاف جمجوم أن ارتفاع درجات الحرارة خلال الأيام الماضية دفع بالكثيــر من ل الدجاج في المزارع المفتوحة تخوفــا من نفوقها وهو ما رفع العرض والطلب على هذه السلعة.
و أشار جمجوم، إلى استقرار أسعــار الدجاج حيث أصبح الدجاج الطازج يبــاع 2.40 دينار للكيلو غرام الواحد ودجاج النتافات 1.65 قرشا للكيلو غرام الواحد.
و لفــت إلى أن الأسعار للدجاج الطا زج والنتافــات هي بأعلى حدودها حاليا ولن تتجاوز الأ سعار المذكورة. ولاحظ ارتفاع الطلب على الدجاج؛ واصفاً إياها بالحركة الجيدة.
وجــدد جمجوم مطالبه بإلغاء ضر يبة الخمسة بالمئة المفروضة على القطاع أو تجميدها لمدة ستة أشهر.
و لقد استغرابه من عــدم تعاطي بشكل جدي مع أزمة الدجاج و أخــد المطالب على محمل الجد مشددا على أنه من الأفضل أن تلغي الضرائب على الأعلاف.
و بين أن عــودة الأسعار إلى وضعها السابق ما قبل الإرتفاعات الأخيرة مرهــون بعودة أسعار الأعلاف عالميا إلى ما كانت عليه، وقدر هذه الفترة بأربعة أشهر.
و بين أن المعا دلة صعبة بين الموا طنين الذي يعانون من ظروف مادية صعبة والعامــلين في القطاع الذين هم معرضون للخسارة بسبب ارتفاع التكاليف الذي سيؤدي بالضرورة إلى تراجع حجم الإنتاج.
و أكـــد جمجوم أن الخسارة لا تلحق فقط بالمنتجـين، وإنما “هي شبكة مترا بطة من المنتجيــن والموزعين ومحلات البيع ال والمطاعم وسلاسل النقل والتزويد وغيرها من الجهات المرتبط عملها بإنتاج الدواجن.
و لا ينكر جمجوم أن حمــلات المقاطعة الأخيرة للدجاج أثرت بشكل كبــير في بعض المناطق من خلال انخفاض الطلب إلى النصف والتي أضرت بدورها صغار المنتجين.
حيث  أن العديد من هؤلاء المنتجين تو قفوا عن العمــل لعدة أسباب، منها: الدفع نقــدا للأعلاف التي ارتفع سعرها عالميا وعدم توافر الة وعدم رغبتهم بالمغامرة تجنبا للخسارة.
و أرجــع جمجوم ارتفاع أسعار الدجاج الحاصل إلى عدة أسباب منها، ارتفاع تكلفة تشغيل المزارع، فضلاً عن زيادة طـلب المطاعم على الدجاج الطازج بدل الدجاج المستورد الذي ارتفعت أسعا ره من بلاد المنشأ الذي رواح سعــر الكيلو غرام الواحد ما بين 2.70 إلى 3 دنانير.
و بيــن أن أسعار الأعلاف للدجاج اللاحــم قبل ال الروسية على كانت 370 دينارا للطن لترتفع جرّاء الحــرب إلى 520 دينارا للطن، أما أعلاف الدجاج البياض فكان سعر الطن 270 ديناراً ليرتفع إلى 420 ديناراً.
وبحسب جمجوم يوجد بالمملكة 1800 مزر عـــة دجاج تتوزع بين لاحم و بياض من بينهــم 8 مشاريع كبيرة لتربية وإنتاج الدواجن.

MBJabal News

"معاذ بن جبل الأخباري" منصة إخبارية عربية شاملة تغطي أخبار العالم العربي والعالم.. ولن تجامل على حساب جمهورها.. وخطابها سيكون للمستقبل..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

مرحبا بك اخي الزائر انت تستخدم حاجب أعلانات لكي تستمر بالمشاهدة يجب عليك تعطيل حاجب الأعلانات