أخبار الأردن

الملك يتحدث عن حادثة الفتنة

قال الملك عبدالله الثاني ، الخميس ، ان الاحداث التي مر فيها الاردن كانت مؤلمة، ولم يكن هناك خطر مباشر على البلد وان الفتنة تم ايقافها .

وقال الملك خلال لقاءه مع شخصيات من عدة محافظات اننا تعاملنا مع القضية بهدوء ولكن الامور خرجت من السياق .

وبين انه كأب وأخ لكل الأردنيين، وبهذا الشهر الفضيل، شهر التسامح والتراحم، الذي نريد فيه جميعا أن نكون محاطين بعائلاتنا، أطلب من الإخوان المعنيين النظر في الآلية المناسبة، ليكون كل واحد من أهلنا، اندفع وتم تضليله وأخطأ أو انجر وراء هذه الفتنة، عند أهله بأسرع وقت”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى