التعليم و الجامعات
أخر الأخبار

تحذيرات من إجراء فحص الطلاب من قبل كوادر التربية و التعليم

أن صعوبة تطبيق فحص كورونا السريع المنوي القيام به في مدارس المملكة من قبل كوادر وزارة التربية والتعليم، مطالبين ان يتم اخذ الموافقة المسبقة لاولياء امور الطلبة على هذا الاجراء، محذرين ان هذه الخطوة ربما تؤدي الى مشكلات طبية ونفسية لدى فئة من الطلبة

وكانت امين عام وزارة التربية والتعليم للشؤون الادارية نجوى قبيلات اكدت ان دليل البروتوكول الصحي في المدارس يشمل فحص كورونا السريع الذي سيجري تنفيذه من خلال معلمي ومشرفي الصحة المدرسية في مدارس المملكة كافة وستكون هذه الفحوصات لعينات عشوائية من الطلبة

وقال استشاري اول انف واذن وحنجرة الدكتور نبيل العارضة: إن المسحة الانفية لاجراء فحص كورونا يفضل ان تؤخذ من قبل المختصين بالخدمات الصحية، وفي حال اضطررنا الاستعانة بالمعلمين يجب اخضاعهم لتدريب دقيق يشرح من خلاله كل التفاصيل التي تخص هذه العملية

وأشار إلى أن اخذ المسحة بطريقة خاطئة يحتمل أن تحدث نزيفا محدودا وغير مؤثر على الصحة الجسدية للطالب، لافتا إلى أن اخذ العينة من المكان الخاطئ لغير الملم بالتكوين الداخلي للانف، سيعطي نتيجة سلبية للفحص إذا كان الطالب مصابا بالفيروس، وهو ما ظهر بعشرات العينات التي تجمع يوميا من قبل غير المتخصصين

ومن جانبه، لفت رئيس جمعية العلوم النفسية والمستشار النفسي والتربوي الدكتورعاطف الشواشرة، الى امكانية حدوث مشكلات واضطرابات نفسية لدى طلاب المدارس في حال خضوعهم لفحص كورونا دون وجود ولي الامر خصوصا للطلاب الذين يعانون من مشكلات في الشخصية او تكيفية مثل امكانية ابتعادهم عن المدارس او غيابهم المتكرر جراء خوفهم وقلقهم من هذه الاجراءات

واكد انه يجب ان يكون هناك موافقة مسبقة من ولي الامر لهذا الاجراء، مطالبا بضرورة ان يتم هذا الفحص من قبل كوادر وزارة الصحة وليس التربية وبحضور ولي الامر الطالب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة حجب الأعلانات

أخي و أختي الزائر ارجوا أزالة اضافة حجب الأعلانات ,لأنك تأثر على موقعنا بشكل سلبي و شكرا لك