أخبار العالم

 تسارع انتشار جائحة كورونا بشدّة هذا الأسبوع في العالم

لوحظت طفرة في الإصابات على الصعيد الإقليمي

 تسارع انتشار جائحة كورونا بشدّة هذا الأسبوع في العالم، لكن آسيا بقيت وحدها بمنأى من اشتداد وتيرة الإصابات. وفي ما يأتي أبرز المستجدّات الأسبوعية في هذا السياق بالاستناد إلى قاعدة بيانات وكالة فرانس برس.

أوميكرون الشبحي
أوميكرون الشبحي
ولا يشكّل مجموع الحالات المشخّصة، على أهميته، سوى جزء من العدد الفعلي للإصابات ولا بدّ من توخّي الحذر عند المقارنة بين البلدان؛ إذ تختلف سياسات الفحوص من بلد إلى آخر.
أكثر من 1.1 مليون حالة في اليوم
تخطّى عدد الإصابات اليومية عتبة المليون الرمزية هذا الأسبوع، مع معدّل بواقع 1.18 مليون حالة شُخّصت في العالم خلال الأيام السبعة الأخيرة، في ارتفاع نسبته 57% على أسبوع.
وتشهد أوروبا راهنا أعلى حصيلة للإصابات في العالم، مع 4490612 حالة مسجّلة خلال الأيام السبعة الأخيرة (54% من إجمالي الحالات في العالم)، تليها منطقة الولايات المتحدة/كندا (2636831 حالة، 32% من إجمالي الحالات في العالم).
طفرة في أميركا اللاتينية وأوقيانيا
لوحظت طفرة في الإصابات على الصعيد الإقليمي في أوقيانيا (+157%) ومنطقة أميركا اللاتينية/الكاريبي (+138%) على وجه الخصوص.
وسُجّل ازدياد مطّرد في أعداد الإصابات أيضا في منطقة الولايات المتحدة/كندا (+92%) وفي أوروبا (+47%) وفي الشرق الأوسط (+37%). وكان الارتفاع أخفّ وطأة في إفريقيا (+8%).
وكانت آسيا المنطقة الوحيدة في العالم حيث شهدت الجائحة انحسارا بسيطا (-2%)
مستويات قياسية
سجّلت بلدان أو أقاليم كثيرة مستويات قياسية للإصابات المشخّصة أسبوعيا منذ بدء انتشار الوباء العالمي. وهي حال الدنمارك وإيرلندا ومالطا وآيسلند وبريطانيا وموناكو واليونان وفرنسا وإسبانيا وسويسرا والبرتغال وقبرص ومونتينيغرو والولايات المتحدة وإيطاليا وكندا وفنلندا وأستراليا وبهاماس وبوليفيا وجزر القمر وزامبيا والغابون وموزمبيق وبوروندي وتوغو وإثيوبيا وساحل العاج وأنغولا.
ومن بين هذه البلدان، فإن الدول التي سُجّل فيها أعلى معدّل للإصابات نسبة لكلّ مئة ألف نسمة خلال الأيام السبعة الأخيرة هي الدنمارك (1907) وإيرلندا (1784) وقبرص (1497) وبريطانيا (1441) وفرنسا (1260).
تراجع الوفيات
على الصعيد العالمي، سُجّل ما يعادل 6330 وفاة في اليوم هذا الأسبوع، أي ما مجموعه 44313، في انخفاض نسبته 9%.
وتشهد أوروبا راهنا أعلى عدد من الوفيات، مع 23324 وفاة سُجّلت الأسبوع المنصرم (53 % من إجمالي الحالات في العالم) تليها منطقة الولايات المتحدة/كندا (10433 وفاة، 24% من إجمالي الحالات في العالم).
ومن بين البلدان التي تضمّ أكثر من 100 ألف نسمة، كانت تلك التي سجّلت أعلى معدّل وفيات نسبة إلى عدد سكانها بحسب معطيات تعود لثلاثين كانون الأول/ديسمبر ترينيداد وتوباغو مع 1208 وفيات لمئة ألف نسمة وجورجيا (1176) والمجر (825) وبولندا (785) وكرواتيا (765).- (أ ف ب)

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

صديقي العزيز انت تستعمل مانع الأعلانات . . يجب عليك ايقافة لتتمكن من متابعه التصفح