الأخبار

تحويل مستشفى الكرك لمستشفى تعليمي

وُقِّعت في وزارة الصحة اليوم اتفاقية تعاون بين الوزارة وجامعة مؤتة في مجالات التعليم والتدريب والتطوير والتنمية الصحية

ووقع الاتفاقية عن الوزارة وزير الصحة الدكتور فراس الهواري وعن الجامعة رئيسها الدكتور عرفات عرجان

وأشار الوزير الهواري إلى أنّ توقيع الاتفاقية سيُسهم في تنفيذ استراتيجية وزارة الصحة في الإرتقاء بمستوى الخدمات المقدمة للمواطنين في المستشفيات الحكومية والمراكز الصحية التابعة لوزارة الصحة

ولفت الهواري إلى أن الاتفاقية ستعمل على تحويل مستشفى الكرك الحكومي إلى مستشفى تعليمي استمراراً لسعي وزارة الصحة نحو تطوير وتأهيل كوادرها الطبية والفنية العاملة ورفدها بالاختصاصات المطلوبة في المجالات الصحية وخاصة الاختصاصات الفرعية

وقال الهواري انّ زيادة الطلب على الخدمات الصحية الحكومية يضعنا أمام تحدي توفير هذه الخدمات ضمن معايير محددة تحقق رضا المواطنين والمراجعين لمستشفيات وزارة الصحة ومراكزها الصحية

وأضاف أن تحسين جودة الخدمات الصحية يتطلب الاهتمام بشكل مباشر بالكوادر الصحية والادارية التي تعمل على تقديم هذه الخدمات، من حيث تأهيل هذه الكوادر وتدريبها وتطوير مهاراتها ليتسنى لها تقديم الخدمات الصحية على أفضل وجه

وأوضح الدكتور الهواري أنّ اتفاقية التعاون التي تم توقيعها اليوم هي الاتفاقية الثالثة التي يجري توقيعها مع الجامعات الرسمية خلال أقل من ثلاثة أشهر بهدف تحسين مستوى الخدمات الطبية في مستشفيات وزارة الصحة، حيث تم توقيع اتفاقيتي تعاون بين الوزارة والجامعة الهاشمية مؤخراً ليتم بموجبهما تحويل مستشفى الزرقاء الحكومي ومستشفى الأمير حمزة إلى مستشفيين تعليميين.

ولفت الهواري إلى تأطير الاتفاقية الموقعة اليوم لجهود التعاون والتنسيق المشترك بين وزارة الصحة وجامعة مؤتة من أجل رفع مستوى الخدمات الطبية المقدمة للمواطنين من قبل الوزارة، وتوفير فرص التعليم والتدريب لطلبة الكليات المسجلين لدى جامعة مؤتة.

من جهته قال رئيس جامعة مؤتة الدكتور عرفات عوجان أنّ الاتفاقية ستعمل على ربط كلية الطب في الجامعة مع وزاة الصحة وستعمل أيضا على توفير الفرص التعليمية لطلبة الكلية وسترفع سوية المنظومة التعليمية للجامعة وسوية المنظومة الصحية في محافظة الكرك، مؤكداً ان ربط التعليم بالتدريب وبالبحث العلمي يُعد من اولويات جامعة مؤتة.

ونصّت بعض بنود الاتفاقية على توفير فرص التعليم والتدريب للأطباء المقبولين في برنامج الإختصاص العالي لدى جامعة مؤتة، ودعم البحوث الطبية والسريرية وتشجيع الابحاث المشتركة بين الوزارة والجامعة من خلال استثمار وتنمية الامكانيات المتوفرة لدى الجانبين،  وأكدت الاتفاقية على دعم وتنمية مفهوم التعليم الطبي المستمر.

وستدخل الاتفاقية حيّز التنفيذ اعتبارا من الشهر القادم وستستمر لثلاث سنوات قابلة للتجديد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة حجب الأعلانات

أخي و أختي الزائر ارجوا أزالة اضافة حجب الأعلانات ,لأنك تأثر على موقعنا بشكل سلبي و شكرا لك