صحف عالمية

احتفال باتفاقات التطبيع على أراضي مقبرة إسلامية بالقدس

أقامت سلطات الاحتلال الإسرائيلي حفلا على أجزاء من مقبرة “مأمن الله” الإسلامية في القدس المحتلة، بمناسبة تطبيع دول عربية علاقاتها مع الاحتلال، بحضور إيفانكا ابنة الرئيس الأمريكي السابق، وزوجها جاريد كوشنر

وأطلق أعضاء في الكنيست الإسرائيلي مبادرة للدفع قدما باتفاقيات “أبراهام”، التي طبّعت بموجبها بلدان عربية علاقاتها مع الدولة العبرية، وذلك بمشاركة إيفانكا ترامب وجاريد كوشنر

وسبق أن شغل كوشنر منصب كبير مستشاري الرئيس الأمريكي السابق، وكان مهندس اتفاقيات التطبيع التي وقّعتها مع إسرائيل كل من الإمارات والبحرين والسودان والمغرب

وخلال إطلاق مجموعة دعم اتفاقيات أبراهام في البرلمان الإسرائيلي، قال كوشنر إن الاتفاقيات أوجدت “نموذجا جديدا” في المنطقة يمكن أن “تختلف جدا نتائجه” بناء على ممارسات القادة الحاليين

وبحسب ما نشرت وكالة “قدس برس”، لفت الشيخ حسين في بيان صحفي إلى إن مسؤولين في إدارة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، يتزعمهم السفير السابق ديفيد فريدمان المقيم في مستوطنة “بيت إيل”، ووزير الخارجية الأمريكي السابق مايك بومبيو، يسعون لإقامة حفل في مقبرة مأمن الله..

وقال إن المقبرة وقف إسلامي، وهي تعود إلى أصل الوجود الإسلامي في مدينة القدس، والاعتداء عليها يمثل تعديا سافرا على أحياء المسلمين وأمواتهم، ومساً بمشاعرهم في مختلف أنحاء العالم.

وطالب الشيخ حسين المنظمات والهيئات الدولية بالضغط على سلطات الاحتلال، لوقف هذه الأعمال الاستفزازية والعدوانية، داعياً إلى “وضع حد حازم لاستهداف الأماكن الدينية الإسلامية بالعدوان والتدنيس”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة حجب الأعلانات

أخي و أختي الزائر ارجوا أزالة اضافة حجب الأعلانات ,لأنك تأثر على موقعنا بشكل سلبي و شكرا لك