التعليم و الجامعات

جامعة عمان العربية تخرّج فوج المئوية افتراضيا

تحت رعاية العين حسين المجالي، خرجت جامعة عمان العربية فوجها الحادي والعشرين لطلبة الدراسات العليا وفوجها الحادي عشر لطلبة البكالوريوس واللذان يمثلان فوج المئوية لهذا العام الذي يضم 800 خريج وخريجة افتراضياً عن بعد التزاماً بإجراءات السلامة العامة وأوامر الدفاع

ورعى العين حسين هزاع المجالي بحضور رئيس مجلس أمناء جامعة عمان العربية الدكتور مشهور الجازي، ورئيس الجامعة الأستاذ الدكتور محمد الوديان، ونائب الرئيس ومساعدي الرئيس والعمداء ورؤساء الأقسام ومديري الوحدات الإدارية

وفي الكلمة التي القاها بهذه المناسبة قال راعي الحفل بأن أساس وجودنا اليوم هو تمثيلاً لقوله تعالى “قل هل يستوي الذين يعلمون والذين لا يعلمون”، وبأن العلم هو أساس بناء الوطن والأمم، مبيناً أن المرحلة الجامعية تمثل نهاية البيئة الحاضنة التي يبدأ بعدها الخريج حياة جديدة ينتقل فيها لمرحلة أخرى تتمثل بالحياة العملية وماذا سيقدم من خلالها للوطن بعطاءه وانتماءه

وأضاف بأن جامعة عمان العربية باستحداثها لكلية الشريعة قد أضافت إضافة كبيرة ومهمة في مسيرة الجامعة نظراً لما تتمتع به كلية الشريعة من أهمية في تخريج طلبة يتصفون بالوسطية والاعتدال في فهم الدين الاسلامي الحنيف والعقيده والشريعة بعيداً عن التطرف والغلو. مضيفاً أن كلية علوم الطيران هي كلية عصرية وموائمة لمتطلبات سوق العمل الحالي مؤكداً على ضرورة تركيز الجامعات أيضاً في وقتنا الحالي على اللغات حتى يكون الخريج سفيراً وممثلاً لوطنه في كافة أرجاء العالم

بدوره قال رئيس مجلس الأمناء الدكتور عمر الجازي بأن الجامعة ممثلة بمؤسسيها ومجلس أمنائها وإدارتها قد حملت منذ تأسيسها مسؤولية كبيرة تسعى من خلالها لتحقيق رؤيتها ورسالتها نحو الريادة والتميز بكل ما تقدمه لتلبيّ احتياجات الدراسين فيها وتحقيق متطلبات التعليم العالي والاعتماد وضمان الجودة، حيث استطاعت جامعة عمان العربية بجهود الخيرين فيها أن ترفد المجتمعين المحلي والاقليمي بخريجين متفوقين ذوي علم ومعرفة ومؤهلين للانخراط في سوق العمل عاملين وقياديين على مدار عشرين عاماً منذ تأسيسها

وأضاف بأن جامعة عمان العربية ستظلّ تعمل بكل جد وعزيمة لكي تحافظ على إنجازاتها والعمل على تطويرها، وخير مثال على ذلك ما قدمته لأبناءها الطلبة خلال جائحة كورونا الحرجة والتي ألقت بظلالها على منظومة التعليم عموماً وعلى أنماط الاستراتيجيات وأساليب التعليم فيها خصوصاً عن طريق تحويل التعليم الوجاهي إلى الكتروني عن بعد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة حجب الأعلانات

أخي و أختي الزائر ارجوا أزالة اضافة حجب الأعلانات ,لأنك تأثر على موقعنا بشكل سلبي و شكرا لك