أتلتيكو مدريد يتهم الاتحاد الأوروبي بأزدواجية المعايير

الأخبار

أتلتيكو مدريد يتهم الاتحاد الأوروبي بأزدواجية المعايير

أثار قرار الاتحاد الأوروبي لكرة القدم “يويفا”، في إقامة مباراة إياب دور الـ 16 من بطولة دوري أبطال أوروبا بين أتلتليكو مدريد الإسباني وتشيلسي الانجليزي على ملعب “ستامفورد بريدج”، غضب الفريق المدريدي، بعد حرمانهم من لعب مباراة الذهاب على أرضية ملعب “واندا متروبوليتان”، بسبب الإجراءات الإحترازية لفيروس كورونا.

 

وذكرت صحيفة “موندو ديبورتيفو” الإسبانية أن أتليتكو مدريد كان يعرف بالفعل أن السيناريو سيكون على هذا النحو، وفي نفس يوم مباراة الذهاب التي خسرها الفريق المدريدي خارج أرضه بهدف نظيف أمام تشيلسي، ليلة الأربعاء الماضية أكد الاتحاد الأوروبي لكرة القدم أن مباراة الإياب ستقام على ملعب تشيلسي.

 

وأعلن الاتحاد الأوروبي أن جميع مراحل خروج المغلوب من دوري أبطال أوروبا التي تشارك فيها الأندية الإنجليزية ستجرى على أرض محايدة، بسبب البروتوكولات الصحية المختلفة في كل بلد.

 

و تم تخفيف البروتوكول بالنسبة لمباريات الإياب، وبالتالي اعتبر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم أن مباراة الإياب بين تشيلسي وأتلتيكو مدريد يمكن لعبها على ملعب “ستامفورد بريدج”، وبذلك حصل البلوز على ميزة اللعب على أرض محايدة في الذهاب واللعب على أرضية ملعبهم في الإياب، على عكس الفريق المدريدي الذي سيخوض المباراتين خارج أرضه.

 

و تقام مباراة الإياب في 17 آذار/ مارس المقبل، وسيتعين على أتلتيكو مدريد الفوز على ملعب “ستامفورد بريدج”، للتأهل إلى ربع النهائي.

قد يهمك ايضا

الترجي التونسي يعود للتدريبات بعد أزمة كورونا

رابطة هوكي الجليد في أميركا تُقرر تأجيل المباريات والانضمام إلى الاحتجاجات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *