قتل أبيه حرقًا

أقدم سائق توكتوك مصري على قتل أبيه حرقًا

الأخبار

أقدم سائق توكتوك مصري بمحافظة الدقهلية، على قتل أبيه حرقًا، إثر نشوب مشاجرة عنيفة بينهما أثناء الإفطار، حيث أشعل خلالها الابن النيران في منزل أسرته بأول أيام شهر رمضان.

فيما استقبل مستشفى الطوارئ الجامعي، مزارع عمره 59 عامًا، لقي مصرعه حرقًا على يد ابنه، كما حاول الأطباء إسعافه بإجراء جراحة عاجلة له، إلا أنه توفي متأثرًا بإصابته التي أودت بحياته، فيما جرى حجز والدته في غرفة العناية المركزة بالمستشفى لإصابتها في الوجه الذراعين والساقين، بحسب موقع “مصراوي”.

ووفقا لرواية شهود العيان، فإن المتهم حضر إلى المنزل قبل موعد الإفطار في أول أيام شهر رمضان، وأثناء تجهيز والدته الطعام، نشب خلاف بينه وبين والده، بسبب عدم اعتماده على نفسه ماديًا، وتركه مهنته منجد أفرنجي، والعمل سائق توك توك.

ونوه شهود العيان، بأن الشاب سكَب مادة مشتعلة “بنزين” بأركان المنزل وأشعل فيه النيران، ما تسبب في إصابة والدته، ومصرع والده بعد ساعات من اشتعال النيران بجسدهما. وضبطت الأجهزة الأمنية المصرية، الابن الذي اعترف بأن والده يطرده دائما من البيت كلما طلب منه نقود، وأنه ترك مهنته كمنجد أفرنجي وعمل سائق توك توك لتوفير نفقاته إلا أن الدخل لا يكفي، مما جعله يسكب بنزين ويشعل النيران في المنزل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *