صحف عالمية

الاحتلال يعتقل أفرادا من عائلات الأسرى الفارين من سجن جلبوع

داهمت قوات الأمن التابعة للاحتلال الإسرائيلي عدة بلدات وقرى في شمال البلاد وفي الضفة الغربية المحتلة؛ ضمن حملات البحث المكثفة، التي تجري لليوم الثالث على التوالي، عن الأسرى (المعتقلين) الفلسطينيين الستة الفارين من سجن “جلبوع”

وتشارك في الحملات عدة آلاف من أفراد شرطة الاحتلال وحرس الحدود ووحدة مكافحة الإرهاب “اليمام”، تساندها طائرات عمودية وطائرات مسيرة دون طيار؛ بالإضافة إلى جهاز الأمن العام “شاباك”

وترجح السلطات الأمنية للاحتلال أن الأسرى الستة، أو بعضا منهم، ما زالوا موجودين في دولة الاحتلال الاسرائيلي، ولم يتجاوزوا الحدود إلى الأردن أو الضفة الغربية أو سوريا ولبنان

وداهمت قوات الأمن التابعة إلى الاحتلال الإسرائيلي، في وقت سابق، قرية الناعورة الواقعة شمال سجن “جلبوع”؛ وقامت باعتقال ثلاثة أشخاص بمن فيهم إمام مسجد القرية، قبل الإفراج عنه في وقت لاحق.

كما تحفظت على أشرطة فيديو من كاميرات المراقبة في عدة أماكن؛ حيث يسود الاعتقاد لديها أن الأسرى دخلوا القرية واشتروا الطعام، بعد ساعات من فرارهم من السجن.

وكان المعتقلون الفلسطينيون الستة فروا من سجن “جلبوع”، فجر الاثنين الماضي، عبر نفق حفروه أسفل مغسلة، على مدى عدة أشهر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة حجب الأعلانات

أخي و أختي الزائر ارجوا أزالة اضافة حجب الأعلانات ,لأنك تأثر على موقعنا بشكل سلبي و شكرا لك