صحف عالمية

الكيان المزيد من التصعيد ليس سوى مسألة وقت

اعتبر مسؤول أمني إسرائيلي، أن الأحداث التي شهدتها حدود غزة السبت الماضي، وأدت إلى إصابة جندي إسرائيلي بجروح خطيرة برصاص شاب فلسطيني، تؤكد أن “المواجهة التالية مع غزة مسألة وقت”

وقال مصدر أمني لصحيفة “معاريف” العبرية (لم تكشف عن هويته): “إن المسافة بين التصعيد الهادئ والتصعيد الكبير في الجنوب (غزة) قصيرة على وجه خاص”

وأضاف: “المزيد من التصعيد ليس سوى مسألة وقت. مع ذلك، يجب على (إسرائيل) أن تختار الوقت المناسب، وألا تنجر إلى وقت غير ملائم لها”

وزعمت الصحيفة أنه في الأسبوعين الماضيين، أبدت “إسرائيل” ضبطًا كبيرًا للنفس، أمام استفزازات الفلسطينيين، رغم تصريحات رئيس الوزراء نفتالي بينيت عن الاستعداد لعملية محتملة

إلا أنها استدركت بالقول: أن اختيار الرد بضبط النفس في مواجهة الأحداث غير العادية، يعود إلى زيارة بينيت المرتقبة لواشنطن، وانتشار كورونا في (إسرائيل)، وقرب موسم الأعياد اليهودية والمشكلة الإيرانية ، وهذه هي الأسباب الرئيسية التي سمعت في مؤسسة الجيش كتفسير لسياسة (إسرائيل) شديدة الانضباط تجاه غزة”

وبحسب الصحيفة، يسود الاعتقاد في الدوائر الأمنية الإسرائيلية، بأن زعيم “حماس” في قطاع غزة يحيى السنوار، على استعداد لخوض جولة أخرى من المواجهة المسلحة مع “إسرائيل”، في ظل الأزمة الاقتصادية الخانقة التي يعاني منها قطاع غزة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة حجب الأعلانات

أخي و أختي الزائر ارجوا أزالة اضافة حجب الأعلانات ,لأنك تأثر على موقعنا بشكل سلبي و شكرا لك