التعليم و الجامعات

التربية : الفاقد التعليمي خطوة ناجحة

قال مدير إدارة التعليم في وزارة التربية والتعليم الدكتور ،سامي المحاسيس، ،الثلاثاء،إن “برنامج الفاقد التعليمي خطوة ناجحة لاستقبال العام الدراسي الجديد بعد انقطاع الطلبة عن التعليم الوجاهي بسبب جائحة كورونا”

رضا واستحسان كبير من قبل أولياء الأمور والطلاب اتجاه برنامج تعويض الفاقد التعليمي،والبرنامج ما زال يشهد عملية إقبال على الرغم من إنطلاقه منذ 3 أيام”،بحسب المحاسيس

وأضاف بتصريحات اذاعية لـ حياة اف ام ، أن عملية تعويض الطلاب عما فاتهم خلال كورونا وتعليق الدوام الوجاهي ستكون على 3 مراحل ،فيما و بدأت وزارة التربية بتطبيق المرحلة الأولى يوم الأحد الماضي الموافق 15 آب

والمتمثلة في برنامج تعويض الفاقد التعليمي ،حيث التحق في البرنامج وبحسب أرقام صادرة عن الوزارة لغاية أمس الاثنين نحو965 ألف طالبا وطالبة،والتي من المقرر أن تنتهي في 12 أيلول القادم.

بينما وستبنى المرحلة الثانية على نتائج اختبار تشخيصي سيخضع له الطلاب من الصف الأول وحتى الحادي عشر،وتسمى مرحلة متوسطة المدى.

أما المرحلة الثالثة،فمن المتوقع أن تمتد من سنة لسنتين وهي خطة طويلة المدى.

وتابع المحاسيس القول بأن مشكلة الفاقد التعليمي أحد العقبات التي تواجه قطاع التعليم في مختلف دول العالم،والتي قد تخلفها الحروب والأمراض كجائحة كورونا ،وظاهرة التسرب المدرسي،سيما انها مشكلة وليدة كورونا.

وحول الكراسات المتعلقة بالفاقد التعليمي للطلبة من الصف الأول حتى الصف الحادي عشر،أكد المحاسيس على انه تم توزيعها على الطلاب،موضحاً أن سبب عدم حصول بعض الطلبة عليها هو غيابهم عن المدراس،مشيرأ إلى أن الكراسات متوفرة لجميع الطلاب داخل المدراس.

“الفاقد التعليمي متطلب سابق لمتطلب لاحق، لذلك تولي وزارة التربية والتعليم هذا البرنامج جل اهتمامها “،وفق المحاسيس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة حجب الأعلانات

أخي و أختي الزائر ارجوا أزالة اضافة حجب الأعلانات ,لأنك تأثر على موقعنا بشكل سلبي و شكرا لك